查看: English  
 
来源: Public Joint Stock Company “MegaFon”
10th January 2019

مجلس إدارة شركة ش.م.ع. "ميغافون" (MegaFon) يوافق على التوصيات المتعلقة بعرض المناقصة الإلزامي لشراء أسهم عادية لشركة "ميغافون" (MegaFon) من قبل ش.ذ.م.م. "ميغافون فينانس" (MegaFon Finance LLC)

MOSCOW, RUSSIA EQS - 10 January 2019  

تعلن شركة المساهمة العامة "ميغافون" (MegaFon) (MoEx: MFON)، وهي شركة روسية مشغلة للقدرات الرقمية (لاحقًا "ميغافون" (MegaFon) أو "الشركة")، أنه في 9 يناير/ كانون الثاني 2019، قامت الشركة بمناقشة واعتماد التوصيات المتعلقة بعرض المناقصة الإلزامي (عرض المناقصة الإلزامي) الذي قدمته شركة ش.ذ.م.م. "ميغافون فينانس" (MegaFon Finance) حول اقتناء أوراق مالية (أسهم عادية مسجلة غير معتمدة) من "ميغافون" (MegaFon) مقدارها 843 212 131 سهم، بسعر 659.26 روبل روسي للسهم العادي الواحد ("سعر الشراء").


وكما أُعلن سابقًا: http://corp.megafon.com/press/news/20181227-1030.html، فقد تلقت الشركة بتاريخ 27 ديسمبر/ كانون الأول 2018 عرض مناقصة إلزامي، بعد انقضاء فترة المراجعة القانونية لعرض المناقصة الإلزامي من قبل بنك روسيا. حيث تمتلك شركة "ميغافون فينانس" (MegaFon Finance) وشركتها التابعة - أي إف تليكوم القابضة (LLC AF Telecom Holding)، ما مجموعه 78.84% من الأسهم العادية للشركة. إذ تم تقديم عرض المناقصة الإلزامي لكمية مقدارها 843 212 131 سهم عادي في الشركة يمتلكها مساهمون آخرون وفق سعر الشراء.


ويعتقد مجلس الإدارة أن سعر الشراء معقول ويتوافق مع متطلبات القانون الاتحادي رقم 208-ف ز المتعلقة بالشركات المساهمة والصادر بتاريخ 26 ديسمبر/ كانون الأول 1995، بصيغته المعدلة ("قانون الشركات المساهمة"). وعلى وجه الخصوص، عند استعراضه لسعر الشراء، أخذ مجلس الإدارة بعين الاعتبار، في جملة أمور من بينها أن سعر الشراء تجاوز متوسط السعر المرجّح للسهم العادي الواحد في الشركة في بورصة موسكو للأشهر الستة التي سبقت تاريخ تقديم عرض المناقصة الإلزامي إلى بنك روسيا، والذي وفقًا للبيانات المقدمة من قبل بورصة موسكو بلغ 570.50 روبل لكل سهم عادي واحد. كما أنه وفقاً للمعلومات الواردة في وثيقة عرض المناقصة الإلزامي، فإن سعر الشراء يقابل الحد الأقصى للسعر الذي تشتريه شركة "ميغافون فينانس" (MegaFon Finance) أو الشركات التابعة لها أو يفترض التزامًا باقتناء أسهم عادية للشركة خلال ستة أشهر قبل تاريخ تقديم عرض المناقصة الإلزامي للشركة.


إن وفاء شركة "ميغافون فينانس" (MegaFon Finance) بالتزاماتها بالدفع مقابل الأسهم المشتراة مكفول بضمان مصرفي صادر عن "غاز بروم بنك" (Gazprombank) (شركة مساهمة) فيما يتعلق بالمبلغ الإجمالي لسعر الشراء، وفي حال تخلفت "ميغافون فينانس" (MegaFon Finance) عن سداد التزاماتها مقابل الأسهم التي تم شرائها بموجب عرض المناقصة الإلزامي، فإنه يحق للمساهمين المطالبة بالسداد بموجب الضمان المصرفي.


واستنادًا إلى المعلومات التي أُخذت بعين الاعتبار، بما في ذلك المعلومات الواردة أعلاه، حضَّ مجلس الإدارة مساهمي الشركة على قبول عرض المناقصة الإلزامي.


ويود مجلس الإدارة أن يلفت الانتباه إلى حقيقة أن سعر السوق لأسهم الشركة قد يكون عرضة لتقلبات واسعة تأتي استجابةً لعدد من العوامل الخارجة عن سيطرة الشركة، بما في ذلك الاستجابة لعوامل الاقتصاد الجزئي والكلي والتغيرات في أسعار منتجات الشركة والخدمات التي تقدمها الشركة والتغيرات في ربحية أعمال الشركة وتقديرات المحللين والتعديلات على التشريعات المعمول بها وانخفاض عدد الأوراق المالية للشركة المتداولة في الأسواق المنظمة نتيجةً لاقتناء أسهم بموجب عرض المناقصة الإلزامي أو بنتيجة أحداث أو ظروف أخرى.


سيبقى عرض المناقصة الإلزامي مفتوحًا لمدة 70 يومًا اعتبارًا من تاريخ استلام عرض المناقصة الإلزامي من قِبل الشركة (أي اعتبارًا من 28 ديسمبر/ كانون الأول 2018 وحتى 7 مارس/ آذار 2019 مشمولًا). كما سيتم إرسال عرض المناقصة الإلزامي، بما في ذلك توصيات مجلس الإدارة الخاصة بعرض المناقصة الإلزامي، إلى مساهمي الشركة الذين ترسل إليهم وفقًا للإجراء المنصوص عليه في قانون الشركات المساهمة والنظام الأساسي للشركة المتعلق بالإخطار حول عقد الاجتماع العام للمساهمين، أي عن طريق نشرها على موقع الشركة على الإنترنت http://megafon.ru على الصفحة المستخدمة من قبل الشركة لأغراض الكشف عن المعلومات وفقًا لمتطلبات التشريعات  الروسية (http://corp.megafon.com/; http://corp.megafon.com/investors/; http://corp.megafon.com/investors/stock_and_capital/mandatory_tender_offer/).


يجري التقدم بعرض المناقصة الإلزامي، وفقًا لأحكام قانون "الشركات المساهمة"، إلى المساهمين الذين يملكون أسهمًا عادية في الشركة. كما ينبغي أن يتمكن حاملو إيصالات الإيداع العالمية التي تمثل الأسهم العادية للشركة من المشاركة في عرض المناقصة الإلزامي بعد إلغاء إيصال الإيداع العالمي الذي في حوزتهم واستلام عدد مماثل من الأسهم العادية الأساسية وتقديم طلب لبيع الأوراق المالية (الأسهم العادية) وفقًا لعرض المناقصة الإلزامي، بشروط وأحكام عرض المناقص الإلزامي وضمن المواعيد النهائية المعمول بها.


يحق للمساهم وفقًا لقانون "الشركات المساهمة"، ولكن ليس ملزمًا، قبول عرض المناقصة الإلزامي. كما ينبغي على المساهمين أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كانوا سيبيعون أسهمهم وفقًا لعرض المناقصة الإلزامي، وإذا كان الأمر كذلك، فكم عدد الأسهم المراد بيعها. وقبل البت في بيع أسهمهم وفقًا لعرض المناقصة الإلزامي، يجب على حملة الأسهم في شركة "ميغافون" (Megafon) قراءة الشروط والأحكام الخاصة بالعرض الإلزامي والمادتين 84.2 و 84.3 من قانون "الشركات المساهمة"، بالإضافة إلى رسالة المعلومات الخاصة بعرض المناقصة الإلزامي والنموذج المُوصى به لطلب لبيع أسهم عادية لشركة ش.م.ع. "ميغافون" (PJSC MegaFon) والمتاحة على موقع شركة "ميغافون" (Megafon) على http://corp.megafon.com/investors/stock_and_capital/mandatory_tender_offer/ ويُنصح المساهمين في شركة "ميغافون" (MegaFon) بالتشاور مع مستشاريهم الماليين والضريبيين وكذلك المستشارين القانونيين بخصوص أي أسئلة لديهم تتعلق بعرض المناقصة الإلزامي.


معلومات هامة

هذا البيان الصحفي غير مخصص للإصدار أو النشر أو التوزيع، كليًا أو جزئيًا، في، أو إلى، أو من أي سلطة قضائية إذا كان ذلك سيشكل انتهاكًا للقوانين ذات الصلة في تلك السلطة القضائية.


هذا البيان الصحفي مخصص فقط لأغراض إعلامية وهو لا يشكل عرضًا لشراء أو دعوة لشراء أي أوراق مالية.  ولن يتم تقديم أي عرض أو طلب من هذا القبيل إلا من خلال وثيقة عرض مناقصة إلزامي تُقدم إلى الشركة.


يتم تضمين الشروط النهائية لعرض المناقصة الإلزامي في وثيقة عرض المناقصة الإلزامي المُستلم من قبل الشركة. ويُنصح المستثمرون والمساهمون في شركة "ميغافون" (MegaFon) بشكل جادّ بقراءة وثيقة عرض المناقصة الإلزامي والمواد ذات الصلة بمجرد نشرها، لأنها سوف تحتوي على معلومات مهمة. وعند دراسة عرض المناقصة الإلزامي، يجب على حاملي الأوراق المالية في شركة "ميغافون" (MegaFon) الاعتماد فقط على المعلومات الواردة في وثيقة عرض المناقصة الإلزامي.


إن هذا الإعلان، وكذلك أي نشاط استثماري يتعلق به، متاح فقط لـ (i) الأشخاص المقيمين خارج المملكة المتحدة، أو (ii) المهنيين في مجال الاستثمار المشمولين بالمادة 19 (5) من قانون الخدمات المالية والأسواق لعام 2000 (الترويج المالي) من المرسوم الصادر في العام 2005 ("لاحقًا المرسوم")، (iii) الشركات ذات القيمة الصافية المشمولة بالمادة (2)49 الفقرات (a) إلى (d) من المرسوم، أو (iv) الأشخاص المشمولين ضمن نطاق المادة 43 من المرسوم أو (v) أي أشخاص آخرين يجوز لهم غير ذلك قانونيًا بموجب المرسوم (جميع مثل هؤلاء الأشخاص يشار إليهم بـ "الأشخاص المعنيين"). إن أي نشاط استثماري يتعلق به هذا الإعلان سيكون متاحًا فقط للأشخاص المعنيين ولن يتم تنفيذه إلا معهم. ويجب على أي شخص لا يعتبر شخصًا ذي صلة عدم التصرف أو الاعتماد على هذه الوثيقة أو محتوياتها.


"ميغافون" (MegaFon) هي شركة تم تأسيسها وفقًا لتشريعات روسيا الاتحادية. إذ يتم تقديم عرض المناقصة الإلزامي حصريًا وفقًا للتشريعات الروسية. ولا يتم تقديم عرض المناقصة الإلزامي ولن يكون القصد يتم تقديمه بموجب أحكام أي قانون آخر. كما سيخضع عرض المناقصة الإلزامي لمتطلبات الإفصاح والإجراءات الخاصة المعمول بها في روسيا، والتي تختلف عن تلك المتطلبات المعمول بها في الولايات المتحدة.


قد يتأثر إصدار أو نشر أو توزيع هذا البيان الصحفي وأي وثائق أخرى تتعلق بعرض المناقصة الإلزامي بالسلطات القضائية لبلدان أخرى عدا روسيا والمملكة المتحدة أو الولايات المتحدة من خلال القوانين أو اللوائح الخاصة بسلطات قضائية معنية. ويجب أن يكون أي شخص مشمول بالقوانين واللوائح الخاصة بأي سلطة قضائية عدا روسيا أو المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة على دراية بأي متطلبات معمول بها والامتثال لها.


بيان تحذيري بخصوص البيانات التطلعيّة

قد تحتوي بعض المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي على أو تشير إلى توقعات أو بيانات تطلعيّة أخرى بشأن الأحداث المستقبلية أو النتائج المالية المستقبلية للشركة. وهنا يمكن تعريف العبارات التطلعية باستخدام مصطلحات مثل "يتوقع" أو "يعتقد" أو "يترقب" أو "يُقدر" أو "يتكهن" أو "يعتزم" أو "سوف" أو "يمكن" أو "ربما" أو "قد"، بما في ذلك الشكل السلبي لمثل هذه الأفعال أو غيرها من التعبيرات المماثلة. إن هذه التصريحات هي توقعات وتستند إلى افتراضات مختلفة تخضع بطبيعتها لأوجه عدم يقين كبيرة وظروف غير متوقعة يكون من الصعب أو المستحيل التنبؤ بها أو تكون خارجة عن سيطرة الشركة. إذ قد تفشل هذه الخطط أو التنبؤات ولا يتم تحقيقها أو تنفيذها. ولا تعتزم الشركة بالضرورة تحديث هذه البيانات لتعكس الأحداث والظروف التي تحدث بعد تاريخ هذا البيان الصحفي، أو لتعكس حدوث أحداث غير متوقعة. وقد تتسبب العديد من العوامل في حدوث اختلاف في النتائج الفعلية بشكل كبير عن تلك الواردة في التوقعات أو البيانات التطلعية للشركة، بما في ذلك، من بين أمور أخرى، الظروف الاقتصادية العامة، والبيئة التنافسية، والمخاطر المرتبطة بالأنشطة في روسيا، والتغيرات التكنولوجية والسوقية السريعة في القطاعات التي تعمل فيها الشركة. وكذلك العديد من المخاطر الأخرى المرتبطة بشكل خاص بالشركة وأعمالها وعملياتها.




图库

  •  

超链接
相关新闻